شيءٌ من التّراث

توقيع الكتب
  • الخميس 5 أبريل
  • 6:00م
المكان: جناح هيئة البحرين للثقافة والآثار

لكلّ تجربةٍ ما، كانت الأغنية والأمثال ترافق ما يحدث. كان ذلك في وقتٍ جميلٍ من عمرِ الذّاكرة عندما كان كلّ عملٍ أو جهدٍ، تنشقُّ منه أغنيةٌ، مثل (دقّ الحبّ)، (الغوص) وغيرها. ومع تبدّل الوضع الاقتصاديّ والتّطوّر المدنيّ، كان هذا التّراث الشّفويّ يكادُ يضيعُ مع اختفاء تلك الأحداث وغياب التّوثيق والتّسجيل.

في كتابها (شيءٌ من التّراث) توثّق الباحثة نورة الشّيراويّ هذا الإرث الغنائيّ والشّعريّ ببعض ملامحه وأجزائه، فتنتقل عبر الفصول إلى: ليلة الزّفاف، أغاني الفرح، أغنيات الطّفولة، أغاني المراداة، بالإضافة إلى الأغاني الخاصّة بالرّجال، وتلك الخاصّة بالنّساء والأطفال، بالإضافة إلى أغاني البحر والغوص والبحر والموت.