صورة المرأة في الرّواية الإماراتيّة

مشاركات ثقافيّة
  • الخميس 5 أبريل
  • 7:00م
المكان: قاعة الفعاليات

والكتابةُ أيضًا أنثى، ويعوّلُ عليها. وفي هذا المساء ليست الكتابةُ وحدها كذلك، بل موضوعها أيضًا، الذي تستدرجُ فيه كلٌّ من الرّوائيّتين الإماراتيّتين باسمة يونس ومريم الزّعابي حضور المرأة في الرّواية الإماراتيّة. عبر هذا المدخل، يتّجه الجمهور لتفسير النّصوص الرّوائيّة الإماراتيّة بأدواتٍ نسائيّة، تنحتُ ملامح ونساء ذلك الموطن، وتنبشُ الاحتمالات والرّؤى والغوايات الأنثويّة التي تبطّن تلك النّصوص، في محاولةٍ للتّعمّق في حالة الإلهام التي قد تُغدقها أنثى سواء كانت كاتبة أم من شخوصِ الرّواية.

  • باسمة يونس: أديبة إماراتيّة، حصلت على ما يقارب 30 جائزة كبرى. لها عضويّات عدّة لدى جهات أدبيّة وإبداعيّة.

مريم الزّعابي: كاتبة إماراتيّة. لها عضويّات عدّة لدى جهات أدبيّة. حصدت روايتها “بالأحمر فقط” على جائزة نجيب محفوظ للرّواية العربيّة عام 2013.